ما حكم من قال لزوجته أنت طالق ولم يقصد الطلاق؟

ما حكم من قال لزوجته أنت طالق ولم يقصد الطلاق؟
وأما مسألة الطلاق بلا نية، فهذه مسألةٌ فيها خلاف بين أهل العلم، فمن العلماء من يقول: يشترط لوقوع الطلاق أن يكون منوياً من قبل الزوج، فإن أطلق الكلمة -أعني قوله: أنت طالق- بدون أن ينوي الطلاق فإنه لا يقع الطلاق.

هل يجوز طلب الطلاق بدون سبب؟

لا يجوز للمرأة أن تطلب الطلاق إلا عند وجود ما يدعو إلى ذلك ، كسوء العشرة من الزوج ؛ لما روى أبو داود (2226) والترمذي (1187) وابن ماجه (2055) عَنْ ثَوْبَانَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( أَيُّمَا امْرَأَةٍ سَأَلَتْ زَوْجَهَا طَلاقًا فِي غَيْرِ مَا بَأْسٍ فَحَرَامٌ …

من يحق له تقديم الشكوى؟

– يحق لأي شخص طبيعي أو اعتباري التقدم للهيئة بشكوى أو بلاغ عن الممارسات المخلة بالمنافسة ولو لم يكن طرفاً متضرراً، وذلك وفقاً للنماذج المخصصة لتلك الأغراض، ولا يتعين على مقدم البلاغ الإفصاح عن هويته. – للهيئة المبادرة من تلقاء نفسها بإجراء التقصي والبحث وجمع الاستدلالات والتحقيق وفقاً لأحكام النظام واللائحة.

ما حكم الاب الذي لا يصرف على اولاده؟

قال الدكتور محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن النفقة واجبة على الأب، ولا يجوز له التهرب منها طالما أنه قادر على النفقة، والابن غير قادر على الكسب.

ما هي شروط طلب الخلع؟

للخلع شروط يجب توافرها، وهي:
  • أهلية الزوج التي يمكن من خلالها أن يقع الطلاق: أي يكون بالغًا عاقلًا.
  • أن يكون عقد الزواج على الزوجة عقدًا صحيحًا.
  • أن تكون الزوجة ممن يصح تصرفها بالمال، فتكون بالغة وعاقلة وغير محجورٍ عليها ولا أمةً (أي تكون حرة) ولا سفيهة ولا مريضة.
  • أن يكون بدل الخلع له قيمة، بحيث يصلح أن يكون مهرًا.

ما حكم طلب الطلاق بسبب الاكتئاب؟

وعن عقبة بن عامر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إن المختلعات هن المنافقات ) رواه الطبراني في الكبير (17/339) وصححه الألباني في صحيح الجامع برقم (1934) . ولو فرض أن الزوجة في حال غضبها أو مرضها أو اكتئابها طلبت من زوجها الطلاق ، فإنها إذا هدأت نفسها ، أدركت خطأها واستغفرت ربها ، واعتذرت إلى زوجها .