هل يجبر القاضي الزوج على الطلاق؟

هل يجبر القاضي الزوج على الطلاق؟
وفي حكم الشريعة الإسلامية للزوج حق إيقاع الطلاق بالإرادة المنفردة،وللقاضي صلاحية التفريق بين الزوجين لكن ليس له أن يجبر الزوج على إمساك زوجته وهو كاره لها، وقد جاء نص المادة 49 ليقرر أن الطلاق لا يثبت ألا بحكم فكيف يمكن الجمع بين نص المادة 49 وأحكام الفقه والقانون في الطلاق؟ وكيف يثبت الطلاق وفق نص المادة 49؟

هل السكن من حق الزوجة بعد الطلاق؟

إذا تم طلاق الزوجة طلاق رجعي فلها الحق في الحصول طوال فترة عدتها على نفقة الطعام والشراب والمسكن. أما في حال كان الطلاق بائن فلا يحق لها المسكن ولا النفقة.

هل يجوز إشباع الزوجة باليد؟

فقد حلل الشرع الاستمناء، في حال كان بيد أحد الأزواج لزوجته أو العكس. ومن آراء العلماء التي اتفقت جميعها على تحليل الاستمناء بيد الزوج، قول زكريا الأنصاري في كتاب أسنى المطالب أنه قال: “وللرجل الاستمناء بيد زوجته أو بيد جاريته، كما يستمتع بسائر جسدهما”

هل الطلاق بالكلام يعتبر طلاق؟

إذا قال الرجل لزوجته: أنت طالق، أو قال هي طالق، أو قال: طلقتك، أو أنت مطلَّقة، فهذا كله طلاق صريح فيقع به الطلاق ولا يحتاج إلى نية. ولا يشترط أن يقول: أعطيك الطلاق.

هل يجوز ذكر اسماء الاعضاء التناسلية بين الزوجين؟

وإذا كان المقصود بالكلمات الفاحشة الكلام عن الجماع أو وصف المرأة أو الزوج ونحو ذلك فهذا مباح بين الزوجين، وهو من الرفث المنهي عنه حال الإحرام .

هل يجوز معاشرة الزوجة في فترة العدة؟

أمّا إذا كان الطلاق وقع بائنًا لكونه على مال، أو لكونه مكمِّلًا للثلاث؛ فلا حقّ للزوج في مراجعة زوجته دون عقد جديد، وإذا جامعها في هذه الحال؛ فهو جماع محرّم، لا يترتب عليه رجوعها لعصمته، وراجعي الفتوى: 430060.